الشاعر : فؤاد زاديكى

لا تَكُنْ يا بحرُ جامِدْ

شعر/ فؤاد زاديكى

قِيلَ بالبحرِ القصائدْ … نُظِّمَتْ دُرًّا فرائدْ
سرُّ سِحْرٍ في فريدٍ… غائبٌ حينًا وعائِدْ
عاشقٌ يُخفي همومًا … بينَ أمواجٍ يُكابِدْ
تائهٌ يرمي شِباكًا … عند شطآنٍ كعابِدْ
خائبٌ يسعى حُظوظًا … في مرامٍ والمقاصِدْ
لحنُ أمواجٍ تهادى … خِفّةً والشّوقُ زائدْ
يُنعشُ الأنفاسَ طِيبًا … ليس يخلو مِنْ فوائِدْ.
أيُّها البحرُ المُناجي … وحدتي والليلُ سائِدْ
خُذْ قليلًا مِنْ همومي … إِرْمِها عنّي وباعِدْ
لو سعى يومًا فؤادي … راحةً للبحرِ قاصِدْ
أَنْسِني حُزني وهمّي … إنْ أرَدتَ الفعلَ ماجِدْ
لا تَزِدْ أثقالَ غمّي … مثلَ صنديدٍ ومارِدْ
كم تغنّى فيكَ شعرًا … شاعرٌ للنّظمِ عاقِدْ
لا تُخَيِّبْ لي رجاءً … لا تَكُنْ يا بحرُ جامِدْ
دفئُكَ المغري حبيبٌ … مُشتهى قصدي فجاهِدْ.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s