الشاعر : فؤاد زاديكى

قهوةٌ من يدها

شعر/ فؤاد زاديكى

أطلّتْ حلوتي والصّبحُ بادِي … تُريدُ القرْبَ مِنْ بعْدِ ابتعادِ
فهاجتْ رغبتي والقلبُ يَغلي … بما يلتاعُ مِنْ ذاكَ المُرادِ
شَرِبنا قهوةً كانتْ أعدّتْ … لذيذٌ ما أعَدَّتْهُ أيادِي
أضافتْ نكهةً دامتْ بأنثى … شعرتُ الرّوحَ منها في وِدادِ
فصارتْ قهوتي أحلى مَذاقًا … أزالتْ عبءَ ليلٍ مِن سُهادِ
فقلتُ اليومَ يبدو أنّ سَعَدًا … لأجلِ النّظمِ آتٍ باتّقادِ
لِمجرى سيلِ حرفي كلُّ سَهلٍ … على مَدِّ انفراجٍ وامتدادِ
فهذي (قهوةٌ) والشّربُ عندي … كما المعلومُ (شايٌ) يا فؤادي
فهلْ تبقى على عهدٍ لشايٍ … صديقًا لا يُجافي أو يُعادي؟

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s